عدد الوثائق في طبع عراق : 54

ترقيم توشية عراق من نوبة الذيل

تتضمّن الوثيقة ترقيم توشية عراق من نوبة الذيل من المالوف التونسي. كتبت بخطّ اليد دون تاريخ وإمضاء ونُسخت بواسطة الناسخ الكحولي.

None

اللغة : ar


العلبة : 67 | الوثيقة : 2 ID : 914

وثائق ذات صلة

ترقيم توشية عراق من نوبة الذيل

تتعلّق الوثيقة بترقيم توشية عراق من نوبة الذيل من المالوف التونسي دوّنها عبد الحميد بلعلجية بخطّ اليد.

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

اللغة : ar


العلبة : 67 | الوثيقة : 15 ID : 913

وثائق ذات صلة

تراقيم استفتاح ومصدّر نوبة العراق

تتعلّق هذه الوثيقة بتراقيم استفتاح ومصدّر نوبة العراق من المالوف التونسي كتبها محمد سعادة بخطّه دون تاريخ.

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 2 ID : 1005

وثائق ذات صلة

تراقيم من الجزء الأوّل من نوبة العراق

تتضمّن هذه الوثيقة تراقيم مختارات من الجزء الأوّل من نوبة العراق من المالوف التونسي كتبها محمد سعادة بخطّه دون تاريخ ورتّبها كالآتي : دخول الأبيات والأبيات « تعطّشت من وجدي » يليها دخول البطايحية وبطايحي « لهيب الغرام » يليه دخول براول « يا مرسلا سحر الجفون » فبرول ثان « يا لحاظا » وأخيرا هروب برول « آش دعاني نعشقُ ».

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 3 ID : 1006

وثائق ذات صلة

تراقيم من الجزء الأوّل من نوبة العراق

تتعلّق الوثيقة بتراقيم مختارات من الجزء الأوّل من نوبة العراق من المالوف التونسي كتبها عبد الحميد بن علجية بخطّه دون تاريخ ورتّبها كالآتي : دخول الأبيات والأبيات « تعطّشت من وجدي » يليه دخول البطايحية وبطايحي « طريقتي في الخلاعة » ثمّ دخول براول « يا عاشقين بعد الحبيب » فبرول ثان « قبلي هكذا يتعب ».

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

الفترة : تسعينات القرن العشرين

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 4 ID : 1007

وثائق ذات صلة

ترقيم توشية صيكة من نوبة العراق

تتعلّق الوثيقة بترقيم توشية صيكة من نوبة العراق من المالوف التونسي كتبت بخطّ اليد دون تاريخ وإمضاء.

None

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 5 ID : 1008

وثائق ذات صلة

تراقيم من الجزء الثّاني من نوبة العراق

تتعلّق الوثيقة بتراقيم من الجزء الثّاني من نوبة العراق من المالوف التونسي كتبها عبد الحميد بن علجية بخطّه ورتّبها كالآتي: درج « يا أيّها العاشقون صبرا » يليه خفيف « ما لليل الوصل لا يمهلنا » ثمّ ختم أوّل « يا أهيل الحمى لقد » فختم ثان « أبشر لقد نلت ما تريد ».

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

التاريخ : 14-05-2002

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 7 ID : 1010

ترقيم ختم « يا أهيل الحمى لقد » من نوبة العراق

تتعلّق الوثيقة بترقيم ختم « يا أهيل الحمى لقد » من نوبة العراق من المالوف التونسي دوّنه زياد غرسة بخطّه.

أحدث الوثيقة :

زياد غرسة (1975 - None)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

الفترة : آفريل 2007

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 8 ID : 1011

وثائق ذات صلة

ترقيم ختم « أبشر لقد نلت ما تريد » من نوبة العراق

تتعلّق الوثيقة بترقيم ختم « أبشر لقد نلت ما تريد » من أختام نوبة العراق من المالوف التونسي كتبه محمد سعادة بخطّه.

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

التاريخ : 10-12-1983

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 9 ID : 1012

وثائق ذات صلة

ترقيم درج « آش دعاني نعشق » من نوبة العراق

تتعلّق الوثيقة بترقيم درج « آش دعاني نعشق » من أدراج نوبة العراق من المالوف التونسي دوّنه الطاهر غرسة بخطّه.

أحدث الوثيقة :

الطاهر غرسة (1933 - 2003)

ولد في 16 مارس 1933 بتونس، تتلمذ على عدد من شيوخ المالوف وفي مقدمتهم الشيخ خميس ترنان الذي أخذ عنه النوبات والأشغال والفوندوات وغيرها من قوالب الموسيقى التقليدية التونسية وتعلم عليه العزف على العود التونسي (أو "العربي") حتى أصبح من أعلام الموسيقى التونسية الحديثة، تتلمذ بالرشيدية وبالمعهد الوطني للموسقى والرقص بتونس فحصل على دبلوم الموسيقى العربية سنة 1958 مما سمح له بالتدريس في المدارس والمعاهد، كلّف سنة 1968 بقيادة المجموعة الصوتية التابعة إلى فرقة الإذاعة، خلفا للشيخ خميس ترنان، انضم إلى فرقة الرشيدية ثم تخلى عنها ليشارك في عدة فرق خاصة وأسندت له بداية تسعينات القرن العشرين مهمة إعادة هيكلة فرقة الرشيدية بالإشراف على مجموعتها الصوتية في حين أشرف عبد الحميد بالعلجية على قيادة الفرقة، لحن معزوفات وأغاني في مختلف القوالب الموسيقية التقليدية، نشرت شركة "النغم" عددا منها على اسطوانات ذات 45 لفة وأصدر مركز الموسيقى العربية والمتوسطية قرصا ليزريا يتضمن عددا من "الاستخبارات" على العود التونسي في "طبوع مختلفة. توفي في 10 جوان 2003.

التاريخ : 28-11-1995

اللغة : ar


العلبة : 68 | الوثيقة : 10 ID : 1013

وثائق ذات صلة