عدد الوثائق في طبع عراق : 54

ترقيم سماعي عراق تونسي

تتضمّن الوثيقة ترقيم سماعي عراق تونسي من تلحين وتدوين محمد التريكي بخطّه.

أحدث الوثيقة :

محمد التريكي (1899 - 1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فقد كان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربين في عصره).

اللغة : ar


العلبة : 85 | الوثيقة : 6 ID : 296

وثائق ذات صلة

ترقيم أغنية ليّعتني بشدّ الهوى يا دوجة

تتضمّن الوثيقة ترقيم أغنية "ليّعتني بشدّ الهوى يا دوجة" من تاليف عمر بن سالم وتلحين خميّس ترنان في طبع العراق وتدوين محمد سعادة بخطّه.

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

التاريخ : 03-12-1983

اللغة : ar


العلبة : 89 | الوثيقة : 23 ID : 1397

وثائق ذات صلة

ترقيم أغنية ليّعتني بشدّ الهوى يا دوجة

تتضمّن الوثيقة ترقيم أغنية "ليّعتني بشدّ الهوى يا دوجة" من تاليف عمر بن سالم وتلحين خميّس ترنان في طبع العراق.

None

اللغة : ar


العلبة : 89 | الوثيقة : 24 ID : 1398

وثائق ذات صلة

ترقيم أغنية « اللي كواتو نار محبّة »

تتعلّق الوثيقة بترقيم أغنية « اللي كواتو نار محبّة » من تأليف بلحسن بن شعبان وتلحين خميّس ترنان في طبع محيّر عراق وتدوين محمد سعادة على درجة الدوكاه.

أحدث الوثيقة :

محمد التريكي (1899 - 1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فقد كان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربين في عصره).

اللغة : ar


العلبة : 89 | الوثيقة : 42 ID : 1685

وثائق ذات صلة

تراقيم نوبة محّير العراق

تراقيم نوبة العراق من تلحين صالح المهدي استهلّت بالأبيات "كلّ صعب يهون إلّا جفاكم" يليه بطايحي "قم واغتنم سطوة البنفسج" يليه دخول براول "نهاري سميع للأمر مطيع" يليه برول "تالله يا نور عيني" يليه درج "في القلب موضع للحبيب" يليه خفيف "يا رشا يا فتّان يا قضيب البان" يليه ختم أوّل "حبّ الحبيب جدّد عليّ" يليه ختم ثان "مرحبا أهلا وسهلا".

None

اللغة : ar


العلبة : 93 | الوثيقة : 5 ID : 1850

وثائق ذات صلة

ترقيم أغنية « حبّيتها ما لقيت منها منجى »

تتعلّق الوثيقة بترقيم أغنية « حبّيتها ما لقيت منها منجى » من تأليف محمد المرزوقي وتليحن وتدوين صالح المهدي بخطّه في طبع المحيّر عراق.

أحدث الوثيقة :

صالح المهدي (1925 - 2014)

أشرف على إدارة الموسيقى والرقص منذ تأسيس وزارة الشؤون الثقافية سنة 1961 وغادرها سنة 1983 حيث كلف بالإشراف على اللجنة الثافية الوطنية ومديرا عاما للتنشيط الثقافي حتى إحالته على التقاعد الإداري سنة 1985، ترأس الرشيدية من سنة 1965 إلى سنة 1971 وتولى قيادة فرقتها في فترات مختلفة بين 1949 و1971. عضو بعدد من المنظمات الدولية منها المجمع العربي للموسيقى والمجلس الدولي للموسيقى والمنظمة الدولية للفن الشعبي والمنظمة الدولية للتربية الموسيقية. له عدد من المؤلفات الموسيقية المنشورة في تونس وخارجها.

اللغة : ar


العلبة : 94 | الوثيقة : 8 ID : 1891

ترقيم أغنية « حبّيتها ما لقيت منها منجى »

تتعلّق الوثيقة بترقيم أغنية « حبّيتها ما لقيت منها منجى » من تأليف محمد المرزوقي وتلحين صالح المهدي في طبع المحيّر عراق ونسخ عبد الحميد بلعلجية بخطّه.

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

اللغة : ar


العلبة : 94 | الوثيقة : 9 ID : 1892

ترقيم أغنية « حبّيتها ما لقيت منها منجى »

تتعلّق الوثيقة بترقيم أغنية « حبّيتها ما لقيت منها منجى » من تأليف محمد المرزوقي وتلحين صالح المهدي في طبع المحيّر عراق وإيقاع الوحدة ونسخ لطفي الوكيل بخطّه دون تاريخ وإمضاء.

أحدث الوثيقة :

لطفي الوكيل (1956 - None)

- أستاذ تربية موسيقية وموسيقي تونسي من مواليد 27 ماي 1956. - عازف كمنجة أوّل بفرقة الرشيدية من 1980 إلى 1984. - أدار فرقة الرشيدية من 1984 إلى 1990.

الفترة : من 1984 إلى 1990

اللغة : ar


العلبة : 94 | الوثيقة : 10 ID : 1893

ترقيم أغنية « خنت العشرة » (نسخ نبيل زمّيت)

تتعلّق الوثيقة بترقيم أغنية « خنت العشرة » من تأليف أحمد خير الدين وتلحين صالح المهدي سنة 1946 في طبع المحيّر عراق وإيقاع السعداوي. كتب الوثيقة نبيل زمّيت بواسطة برنامج تدوين موسيقي.

أحدث الوثيقة : نبيل زمّيت

نبيل زمّيت

الفترة : العشرية الثانية من القرن 21

اللغة : ar


العلبة : 96 | الوثيقة : 64 ID : 2255

ترقيم وصلة نوى « صاح بادر بالحميّا »

تتعلّق الوثيقة بترقيم موشّح « صاح بادر بالحميّا » في طبع النوى يليه ترقيم ختم « قال لي المحبوب » في طبع العراق من تأليف محمد العزيز بن زاكور وتلحين الطاهر غرسة وتدوين عبد الحميد بلعلجية بخطّ اليد.

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

اللغة : ar


العلبة : 97 | الوثيقة : 5 ID : 488

وثائق ذات صلة