عدد الوثائق في طبع رمل : 33

تراقيم سلام : الحسين/ اصبهان/ رصد الذيل/الماية /عجم عشيران/الرمل

تتعلّق الوثيقة بتراقيم مجموعة من سلامات في عدّة طبوع وهي الحسين والاصبهان ورصد الذيل والماية والعجم عشيران والرمل وقد جرت العادة أن تختم بها النوبات زمن حكم البايات ويعتبر سلام رصد الذيل النشيد الرسمي للإيالة التونسية. وردت هذه السلامات في أحد الإصدارات.(يتبع)

None

اللغة : ar


العلبة : 85 | الوثيقة : 1 ID : 291

وثائق ذات صلة

ترقيم سماعي رمل

تتعلّق الوثيقة بترقيم سماعي رمل من ألحان محمد التريكي وتدوين محمد سعادة.

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترؤسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة ، كما قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

شارك في إحداث الوثيقة :محمد سعادة /

اللغة : ar


العلبة : 85 | الوثيقة : 4 ID : 294

وثائق ذات صلة

ترقيم سماعي رمل الماية لعبد الرحمان المهدي

تتعلّق الوثيقة بترقيم سماعي في طبع رمل الماية من تلحين عبد الرحمان المهدي. كتب الوثيقة صالح المهدي ونسخت بواسطة الناسخ الضوئي.

أحدث الوثيقة :

صالح المهدي (1925 - 2014)

أشرف على إدارة الموسيقى والرقص منذ تأسيس وزارة الشؤون الثقافية سنة 1961 إلى سنة 1983 وهي السنة التي عيّن فيها كاتبا عاما للجنة الثقافية الوطنية ومديرا عاما لإدارة التنشيط الثقافي حتى إحالته على التقاعد الإداري سنة 1985، ترأس الرشيدية من سنة 1965 إلى سنة 1971 وتولى قيادة فرقتها في فترات مختلفة بين 1949 و1971. انتخب عضوا بعدد من المنظمات الدولية منها المجمع العربي للموسيقى والمجلس الدولي للموسيقى والمنظمة الدولية للفن الشعبي والمنظمة الدولية للتربية الموسيقية. له عديد من المؤلفات الموسيقية المنشورة في تونس وخارجها.

التاريخ : 08-03-1960

اللغة : ar


العلبة : 85 | الوثيقة : 11 ID : 303

نصّ أغنية « خلّيت خطاوي على الرملة »

تتضمّن الوثيقة نصّ أغنية « خلّيت خطاوي على الرملة » من تأليف عبد المجيد بن جدّو وتلحين الشاذلي أنور وقد نسخت الوثيقة من أحد إصدارات محمد بوذينة.

أحدث الوثيقة : محمد بوذينة

محمد بوذينة

اللغة : ar


العلبة : 111 | الوثيقة : 23 ID : 3821

ترقيم أغنية « يا خيل سالم »

تتضمّن الوثيقة ترقيم أغنية من التراث من نوع الفوندو « يا خيل سالم » في طبع رمل الماية وإيقاع المدوّر حوزي كتبها محمد سعادة بخطّه دون تاريخ وإمضاء.

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترؤسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة ، كما قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

اللغة : ar


العلبة : 112 | الوثيقة : 7 ID : 3825

تراقيم نوبة رمل الماية (محمد التركي وعبد الحميد بلعلجية)

تتعلّق الوثيقة بتراقيم نوبة رمل الماية كتبها محمد التريكي بخطّ اليد باستثناء تراقيم الاستفتاح والمصدر والتوشية فقد كتبها عبد الحميد بلعلجية بخطّه. نسخت الوثائق بواسطة الناسخ الكحولي واشتملت على استفتاح ومصدّر يليه دخول الأبيات فالأبيات « قدم المسا » يليها دخول البطايحية فبطايحي أوّل « أسفرت شمس العشيّة » يليه بطايحي ثان « لاش يا عذاب القلوب » تليه توشية نوى يليها دخول براول « كتمت المحبّة سنين » فبرول « دموع العين » فبرول ثالث « اللوز أنشر بنوده » فبرول رابع « يا زهرة الأنس » تليه فارغة الأدراج فدرج « قم ترى دراهم اللوز » تليه فارغة الخفائف فخفيف « الوشام الأزرق » يليه ختم « الله يفعل ما يشاء » يليه ختم ثان « صبرنا على الهجران ».

أحدث الوثيقة :

محمد التريكي (1899 - 1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فكان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربات في عصره).

شارك في إحداث الوثيقة :عبد الحميد بلعلجية /

الفترة : خمسينات القرن العشرين

اللغة : ar


العلبة : 120 | الوثيقة : 16 ID : 3160

وثائق ذات صلة

تراقيم نوبة الرمل من المالوف التونسي/ تدوين محمد التريكي

تتعلّق الوثيقة بتراقيم نوبة الرمل من المالوف التونسي دوّنها محمد التريكي باستثناء الورقتين رقم 4 و5 فقد دوّنهما عبد الحميد بلعلجية بخطّه. نسخت الوثيقة بواسطة الناسخ الكحولي واشتملت على استفتاح ومصدّر من تلحين محمد التريكي تليه ... (الوثيقة تنقصها ورقتان بخطّ محمد التريكي تتضمّنان دخول الأبيات والأبيات « شكونا إلى أحبابنا طول ليلنا » تليه دخول البطايحية وبداية بطايحي « آه على وصال ») فبطايحي ثان « كلّ شيء من طبعُه يحلالي » تليه توشية أصبهان يليها دخول براول « دابه يأتي الله بنصره » فبرول ثان « ساكن غرامك » تليه فارغة الأدراج فدرج « زعموا إنّني بهم مستهام » تليه فارغة الخفائف فخفيف « من يقل لك » يليه ختم « يا عاشقين ذاك الشعر ». ملاحظة : سجّلت فرقة الرشيديّة هذه النوبة في سنة 1954 دون استفتاح ومصدّر وتوشية وبنفس ترتيب النصوص الغنائية باستثناء ختم « يا عاشقين ذاك الشعر » الذي عوّض بختم « ليس لنار الهوى خمود » وذلك بإشارف خميّس ترنان وقيادة صالح المهدي كما سجّلتها فرقة الإذاعة التونسية بنفس هذا الترتيب في 29-12-1960 بقيادة عبد الحميد بلعلجية وبمشاركة خميّس ترنان.

أحدث الوثيقة :

محمد التريكي (1899 - 1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فكان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربات في عصره).

شارك في إحداث الوثيقة :عبد الحميد بلعلجية /

اللغة : ar


العلبة : 120 | الوثيقة : 30 ID : 3174

وثائق ذات صلة

تراقيم نوبة الرمل

تتعلّق الوثيقة بنسخة من تراقيم نوبة الرمل من المالوف التونسي كتبت بخطّ اليد ونسخت بواسطة الناسخ الكحولي واشتملت على دخول الأبيات واللازمة الأولى والثانية ودخول البطايحية ولازمة البطايحية يليها بطايحي ثان « كلّ شيء من طبعو يحلالي » يليه بطايحي ثالث « علاش يلوموا اللوّام » فبطايحي رابع « يا زهرة الأنس » يليه دخول براول « متى يأتي الله بنصره » فبرول ثان « ساكن غرامك » يليه فارغة الأدراج فدرج « زعموا أنّي بهم مستهام » تليه فارغة الخفائف فخفيف « من يقل لك » يليه ختم « ليس لنار الهوى خمود »

None

اللغة : ar


العلبة : 120 | الوثيقة : 31 ID : 3175

وثائق ذات صلة

تراقيم من نوبة الرمل

تتعلّق الوثيقة بتراقيم من نوبة الرمل من المالوف التونسي كتبت بخطّ اليد ونسخت بواسطة الناسخ الكحولي.

None

اللغة : ar


العلبة : 120 | الوثيقة : 32 ID : 3176

وثائق ذات صلة

ترقيم أغنية « يا خمّوري »

تتضمّن الوثيقة ترقيم أغنية « يا خمّوري » من تأليف الحاج عثمان الغربي وتلحين خميّس ترنان في طبع رمل رمل الماية. كتب الترقيم صلاح الدين المانع بخطّه ونسخ بواسطة الناسخ الكحولي.

أحدث الوثيقة :

صلاح الدين المانع (1949 - None)

موسيقي تونسي من مواليد 13 فيفري 1949 بمدينة القيروان, درس بالمعهد الوطني للموسيقى والرّقص وتحصّل على ديبولم الموسيقى العربية وديبلوم العزف على آلة الناي 1970 وتولّى التدريس به. اختصّ في صنع آلة الناي والعزف عليها وشارك في عديد المجموعات الموسيقية على غرار فرقة الرّشيدية حيث ساهم في تدوين ونسخ المالوف التونسي.

التاريخ : 24-05-1973

اللغة : ar


العلبة : 121 | الوثيقة : 16 ID : 2781

وثائق ذات صلة