عدد الوثائق في طبع رمل الماية : 17

تراقيم وصلة أزجال في طبع رمل الماية « دير المدام في الكاس »

تتضمّن الوثيقة تراقيم وصلة أزجال من المالوف التونسي في طبع رمل الماية كتبها لطفي الوكيل بخطّه واشتملت على زجل لقاسم السرّاج « دير المدام في الكاس » في إيقاع البطايحي يليه دخول براول « هيّا إلى حومتنا نمشو ».

أحدث الوثيقة :

لطفي الوكيل (1956 - None)

- أستاذ تربية موسيقية وموسيقي تونسي من مواليد 27 ماي 1956. - عازف كمنجة أوّل بفرقة الرشيدية من 1980 إلى 1984. - أدار فرقة الرشيدية من 1984 إلى 1990.

الفترة : من 1984 إلى 1990

اللغة : ar


العلبة : 122 | الوثيقة : 30 ID : 5993

ترقيم برول « خدّك سبب محنتي » من نوبة رمل الماية

تتضمّن الوثيقة ترقيم برول « خدّك سبب محنتي » من نوبة رمل الماية من المالوف التونسي كتبه صلاح الدين المانع بخطّه.

أحدث الوثيقة :

صلاح الدين المانع (1949 - None)

موسيقي تونسي من مواليد 13 فيفري 1949 بمدينة القيروان, درس بالمعهد الوطني للموسيقى والرّقص وتحصّل على ديبولم الموسيقى العربية وديبلوم العزف على آلة الناي 1970 وتولّى التدريس به. اختصّ في صنع آلة الناي والعزف عليها وشارك في عديد المجموعات الموسيقية على غرار فرقة الرّشيدية حيث ساهم في تدوين ونسخ المالوف التونسي.

التاريخ : 12-03-2003

اللغة : ar


العلبة : 122 | الوثيقة : 31 ID : 5994

وثائق ذات صلة

تراقيم وصلة مالوف في طبع رمل الماية « يا من لقلبي قد كوى »

تتعلّق الوثيقة بتراقيم وصلة من المالوف التونسي في طبع رمل الماية كتبها زياد غرسة واشتملت على توشيح أوّل « يا من لقلبي قد كوى » في إيقاع البطايحي من تاليف الشيخ أمين الجندي يليه زجل ثان « نار الحشى توقد » في إيقاع البطايحي فبرول أوّل « هيّا إلى حومتنا » يليه برول ثان « بالله يا عشية » يليه ختم أوّل « يا مدير الحميّا » فختم ثان « الله يفعل ما يشاء » فختم ثالث « صبرنا على الهجران ».

أحدث الوثيقة :

زياد غرسة (1975 - None)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

التاريخ : 13-01-2004

اللغة : ar


العلبة : 123 | الوثيقة : 177 ID : 3606

تراقيم فوندوات وأغان عتيقة وبدوية « لمّيت لم المخاليل » و« من فراق غزالي » و« شوشانة » و« يا خيل سالم »

تتعلّق الوثيقة بتراقيم مجموعة من الفوندوات دوّنها محمد التريكي بخطّه دون تاريخ وإمضاء واشتملت على فوندو « لمّيت لم المخاليل » وصوابها [ نمّيت نم المخاليل ] في طبعي رصد الذيل والذيل وإيقاعي البطايحي والختم يليه فوندو « العين تنحب من فراق غزالي » في طبع رصد الذيل وإيقاع المدوّر حوزي يليه فوندو « يا شوشانة » في طبع الحسين وإيقاع المربّع تونسي يليه فوندو « يا خيل سالم » وقد ورد في طبع المحير سيكاه تونسي (عشّاق على الدوكاه) ويغنّى اليوم في طبع رمل الماية وفي إيقاع المدوّر حوزي تليه أغنية أولى من العتيق في طبع الحسين بعنوان « في الغربة فنى لي » تليها أغنية ثانية عتيقة في طبع المزموم وفي إيقاع السعداوي بعنوان « عرضوني زوز صبايا » فأغنية ثالثة بدوية من العتيق في نغمة العرضاوي بعنوان « نا وجمالي فريدة » فأغنية رابعة عتيقة بعنوان « يا ما اقواني » فأغنية خامسة عتيقة في طبع المحيّر سيكاه بعنوان « وادعوني يا لبنات » فأغنية سادسة بدوية عتيقة في طبع المزموم بعنوان « بالله يا أحمد يا خويا » فأغنية بدوية عتيقة في طبع المزموم بعنوان « ساق نجعك ساق ».

أحدث الوثيقة :

محمد التريكي (1899 - 1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فقد كان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربين في عصره).

اللغة : ar


العلبة : 124 | الوثيقة : 81 ID : 5408

وثائق ذات صلة

تراقيم نوبة رمل الماية

تتعلّق الوثيقة بتراقيم مجموع نوبة الحسين من المالوف التونسي التي جمعتها لجنة حفظ التراث برئاسة خميّس ترنان ودوّنها محمد التريكي ونسخها الحبيب العامري بخطّه في بداية الأربعينات واشتملت على مصدّر وهو من البقايا يليه دخول الأبيات والأبيات « قدم المساء » يليها دخول البطايحية فبطايحي أوّل « غرناطة فتنة للبشر » تليه فارغة البطايحية فبطايحي ثان « خرجت يوما نتدرج » يليه فارغة فبطايحي ثالث « أصفرت شمس العشية » يليه بطايحي رابع « لاش يا عذاب القلوب » فبطايحي خامس « مليح حبيبي » يليه بطايحي سادس « حبيبي ما أجملك بين الناس » يليه برول أوّل « كتمت المحبّه سنين » يليه برول ثان « دموع العين » فبرول ثالث « اللوز نشر بنوده » يليه برول رابع « بالله يا عشية » فبرول خامس « يا زهرة الأنس » تليه فارغة الأدراج ودرج أوّل « قم ترى دراهم اللوز » فدرج ثان « أنظر للزهر » يليه درج ثالث « هذا وقت بديع » تليه فارغة الخفائف فخفيف أوّل « الوشام الأزرق » فخفيف ثان « روتقت عشيّه » يليه خفيف ثالث « هل درى ظبي الحمى » يليه ختم أوّل « الله يفعل ما يشاء » فختم ثان « صيرنا على الهجران » يليه ختم ثالث « فاسأل ديار الحي ما أقفرها » يليه ملحق البقايا وقد تضمّن بطايحي سابع « ما كان السبب » فبطايحي ثامن عملّي « أنت المميّز بالجمال » يليه خفيف رابع « يا مولاتي من فضلك رد الجواب ».

أحدث الوثيقة :

الحبيب العامري (1905 - None)

موسسيقي متكامل يحسن العزف على الكمنجة كما يحسن كتابة النوطة تتلمذ الحبيب العامري على المنوبي بوحجيلة ومحمد النيال وعلي الدرويش وانضمّ إلى جوقة الرشيدية في ربيع سنة 1935 كعازف عود عربي ثمّ اختصّ بالعزف على آلة الكمنجة بداية من أوائل الأربعينات. عيّن في اللجنة الفنّية ثمّ في لجنة حفظ التراث سنة 1941 حيث تولّى مهمّة نسخ تراقيم المالوف التي دوّنها محمد التريكي عن شيوخ الرشيديّة. شارك في تسجيلات الرشيدية الأولى لسنتي 1935 و1936 وتسجيلات نوبات المالوف لفائدة راديو وتلفزيون فرنسا سنة 1954.

الفترة : بداية من سنة 1941

اللغة : ar


العلبة : 125 | الوثيقة : 6 ID : 853

وثائق ذات صلة

مخطوط : تراقيم أبجديّة لنماذج من المالوف التونسي

تتضمّن الوثيقة تراقيم أبجديّة لنماذج من المالوف التونسي اشتملت على قصيدة في طبع الذيل بعنوان « إِذَا هِمْتُ وَجْدًا فِي مِهِامِهِ كُرْبَتِي » يليها موشّخ في طبع الذيل وإيقاع البطايحي « يَا عَاذُلِي بِالله دَعْنِي نَزِدْ عِشْقًا » يليه برول « حَلَفْتُ يَمِينًا لَا أُحِبّ سِوَاكُم » تليه قصيدة في طبع رصد الذيل « أَلِحَاظُ ظَبْيٍ فَوْقَ ثَغْرِ اللَّآلِي » وهي من تأليف ابن سهل الأندلسي يليه موشّح في طبع رصد الذيل « هَذَا الْهَوَى قَدْ مَلَك فُؤَادِي » يليه برول في طبع رصد الذيل « كُلّ وَقْتٍ مِنْ حَبِيبِي قَدْرُهُ أَلْفَيْنَ حَجَّة » وهو من تأليف أبي الحسن الششتري يليه مصدّر رصد الذيل تليه قصيدة حجازي « كَمْ دُعِينَا لِخَيْرِكُمْ فَأَبِينَا » يليه موشّح في نغمة الاصبعين « زَارَنِي مُنْيَتِي فَطَابَ وَقْتِي » يليه موشّح في نغمة الاصبعين « آل قَوْمِي ضَيَّعُونِي » تليه تراقيم أبجدية للطبوع التونسية وهي الرهاوي والعراق العربي والذيل ورصد الذيل واستهلال الذيل المسمّى انقلاب برّاني رصد الذيل وفي القديم يسمّى مجنذب الذيل والمشرقي المسمّى انقلاب العراق وعراق العجم والعجم والمزموم الاصبعين السلطاني والاصبهان وحسين أصل والسيكه وانقلاب السيكه ورمل الماية وعشيران. كما اشتملت الوثيقة على إضافات بقلم رصاص حول الأبراج والطبوع والطبائع.

None

اللغة : ar


العلبة : 128 | الوثيقة : 2 ID : 870

وثائق ذات صلة

ترقيم سماعي رمل الماية لعبد الرحمان المهدي

ترقيم سماعي في طبع رمل الماية من تلحين عبد الرحمان المهدي. كتب الوثيقة صالح المهدي ونسخت بواسطة الناسخ الكحولي.

أحدث الوثيقة :

صالح المهدي (1925 - 2014)

أشرف على إدارة الموسيقى والرقص منذ تأسيس وزارة الشؤون الثقافية سنة 1961 وغادرها سنة 1983 حيث كلف بالإشراف على اللجنة الثافية الوطنية ومديرا عاما للتنشيط الثقافي حتى إحالته على التقاعد الإداري سنة 1985، ترأس الرشيدية من سنة 1965 إلى سنة 1971 وتولى قيادة فرقتها في فترات مختلفة بين 1949 و1971. عضو بعدد من المنظمات الدولية منها المجمع العربي للموسيقى والمجلس الدولي للموسيقى والمنظمة الدولية للفن الشعبي والمنظمة الدولية للتربية الموسيقية. له عدد من المؤلفات الموسيقية المنشورة في تونس وخارجها.

التاريخ : 08-03-1960

اللغة : ar


العلبة : 131 | الوثيقة : 17 ID : 4835