عدد الوثائق في طبع رصد : 62

تراقيم نوبة الحسين (عبد الحميد بلعلجية)

تتعلّق الوثيقة بتراقيم نوبة الحسين من المالوف التونسي كتبها عبد الحميد بلعلجية بخطّه ورتّبها كالتّالي : دخول الأبيات فالأبيات « قد بشّرت بقدومكم ريح الصّبا » يليها دخول البطايحية فبطايحي أوّل « في كلّ غروب » فبطايحي ثان « نديمي قم أحيي غصون الشّمع » ثمّ توشية رصد يليها دخول براول « زارني محبوب قلبي في الغلس » فبرول ثان « قمري الأغصان » تليه فارغة الأدراج فدرج « حسبك الله عنّي » ثمّ فارغة الخفائف فخفيف « شربنا المدام في الكاس » ثمّ ختم أوّل « دبر الحميّا » فختم ثان « ظبي من العرب ». ملاحظة تمّ تسجبل هذه النوبة بنفس هذا الترتيب يوم 2 جويلية 1999.

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

التاريخ : 02-09-1997

اللغة : ar


العلبة : 70 | الوثيقة : 3 ID : 1035

وثائق ذات صلة

ترقيم توشية رصد من نوبة الحسين

تتعلّق الوثيقة بتراقيم توشية رصد من نوبة الحسين من المالوف التونسي كتبت دون إمضاء وتاريخ.

None

اللغة : ar


العلبة : 70 | الوثيقة : 5 ID : 1036

وثائق ذات صلة

ترقيم توشية رمل الماية من نوبة الرصد

تتعلّق الوثيقة بترقيم توشية رمل الماية من نوبة الرّصد لحّنها زياد غرسة ودوّنها بخطّه وتجدر الإشارة إلى أنّ التّوشية الأصلية فقدت.

أحدث الوثيقة :

زياد غرسة (1975 - None)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

التاريخ : 12-05-2006

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 1 ID : 1023

وثائق ذات صلة

تراقيم من نوبة الرصد

تتعلّق الوثيقة بتراقيم من نوبة الرصد من المالوف التونسي. كتب زياد غرسة الورقة الأولى والثّانية عن عبد الحميد بلعلجية في حين كتب عبد الحميد بلعلجية الورقة الثّالثة دون إمضاء وتاريخ وقد اشتملت على دخول الأبيات والأبيات « ولمّا بدا منّي إليها التّوادع » يليها بطايحي أوّل « بلّغ إلى أهل الدّيار منّي السّلام »

أحدث الوثيقة :

زياد غرسة (1975 - None)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

شارك في إحداث الوثيقة :عبد الحميد بلعلجية /

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 4 ID : 1026

وثائق ذات صلة

تراقيم من نوبة الرصد

تتعلّق الوثيقة بتراقيم من نوبة الرّصد من المالوف التونسي كتبها عبد الحميد بن علجية بخطّه وتضمّنت بطايحي « يا حبّي مالك » يليه برول « كتمت المحبّة سنين ».

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 5 ID : 1027

وثائق ذات صلة

ترقيم برول "عَيْنِي كَحِيلَه" من نوبة الرصد

تتعلّق الوثيقة بترقيم برول « عيني كحيلة » من نوبة الرصد من المالوف التونسي كتبه زياد غرسة دون تاريخ.

أحدث الوثيقة :

زياد غرسة (1975 - None)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 6 ID : 1028

وثائق ذات صلة

تراقيم براول من نوبة الرصد

تتعلّق الوثيقة بتراقيم براول من نوبة الرصد من المالوف التونسي كتبها عبد الحمبد بلعلجبة بخطّه وتضمّنت برول أوّل « يا فرحتي بالغزال المدلّل » يليه برول ثان « كتمت المحبّة سنين ».

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 7 ID : 1029

وثائق ذات صلة

تراقيم من الجزء الثّاني من نوبة الرصد

تتعلّق الوثيقة بتراقيم من الجزء الثّاني من نوبة الرصد من المالوف التونسي كتبها عبد الحميد بلعلجية بخطّه واشتملت على فارغة الأدراج ودرج « يا هل ترى هل يرجعوا » يليه فارغة الخفيف فخفيف « أفناني الحبّ يا نديم » وأخيرا ختم « خدمني سعدي ».

أحدث الوثيقة :

عبد الحميد بلعلجية (1931 - 2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

التاريخ : 14-04-1994

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 8 ID : 1030

وثائق ذات صلة

تراقيم ختم « السمّ من ألسن الافاعي » وختم « خدمني سعدي ».

تتعلّق الوثيقة بتراقيم أختام نوبة الرصد من المالوف التونسي كتبها زياد غرسة بخطّه دون تاريخ واشتملت على ختم أوّل « السمّ من ألسن الافاعي » يليه ختم ثان « خدمني سعدي ».

أحدث الوثيقة :

زياد غرسة (1975 - None)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

اللغة : ar


العلبة : 71 | الوثيقة : 9 ID : 1032

وثائق ذات صلة

تراقيم منتخبات من الجزء الأوّل من نوبة رصد الذيل

تتضمّن الوثيقة تراقيم منتخبات من الجزء الأوّل من نوبة رصد الذيل من المالوف التونسي كتبها محمد سعادة بخطّه في 09 و 12 ديسمير 1990 وقد وردت مرتّبة وفق الآتي : استفتاح ومصدّر نوبة رصد الذيل يليه دخول الأبيات والأبيات « حلفت يمينا » فدخول البطايحية وبطايحي « يا شبيه بدر الكمال » يليه دخول براول « ديباج وخنّار » فبرول ثان « يا من هو عنّي نفر » وختمها بهروب برول « وغزالي ما أجملُه ».

أحدث الوثيقة :

محمد سعادة (1937 - 2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

التاريخ : 09-12-1990

اللغة : ar


العلبة : 75 | الوثيقة : 1 ID : 1050

وثائق ذات صلة