عدد الوثائق في طبع رست : 4

تراقيم مختصرة لنوبة الذيل واستفتاح ومصدّر وأبيات نوبة المزموم (محمد التريكي)

تتضمّن الوثيقة تراقيم مختصرة لنوبة الذيل من المالوف التونسي كتبها محمد التريكي بخطّه دون تاريخ وإمضاء واشتملت على استفتاح ومصدّر يليه دخول الأبيات والفارغتان الأولى والثانية للأبيات يليه دخول البطايحية فبطايحي أوّل « قد حلي الغصن » تليه الفارغة الأولى للبطايحيّة فبطايحي ثان «؟ » تليه الفارغة الثانية للبطايحيّة فبطايحي ثالث « غرست الوداد » يليه برول أوّل « خمرة الحبّ أسكرتني » يليه برول ثان « أنظر إلى النواعر » تليه فارغة الأدراج فدرج « باسم عن لآل » تليه فارغة الخفائف فخفيف « تالله آش كانت ذنوبي » يليه ختم « يا أهيل الحمى لقد » وأضاف إليها محمد التريكي ترقيم بطايحي « ليل الهوى يقظان » تليه تراقيم استفتاح ومصدّر ودخول الابيات والأبيات « خلعت عليّ يد النوى » من نوبة المزموم من المالوف التونسي.

أحدث الوثيقة :

محمد التريكي (1899 - 1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فقد كان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربين في عصره).

اللغة : ar


العلبة : 122 | الوثيقة : 6 ID : 5969

وثائق ذات صلة

بشرف رست الذيل / سماعي عشاق / بشرف راست الذيل

None

اللغة : ar


العلبة : 122 | الوثيقة : 130 ID : 6107

وثائق ذات صلة

تراقيم نوبة الذيل (مسودّة)

تتضمّن الوثيقة تراقيم نوبة الذيل من المالوف التونسي كتبت بخطّ اليد دون تاريخ وإمضاء واشتملت على الاستفتاح والمصدّر تليه دخول الأبيات فالأبيات « دعاني الهوي » تليه دخول البطايحية فبطايحي « قد حلي الغصن » فبطايحي ثان « غرست الوداد بين الضلوع » يليه برول أوّل « خمرة الحبّ اسكرتني » فبرول ثان « أنظر إلى النواعر » تليه فارغة الأدراج فدرج « باسم عن لآل » تليه فارغة الخفايف فخفيف « تالله آش كانت ذنوبي يا مقابل » يليه ختم « يا أهيل الحمى لقد » ثمّ عودة لتراقيم بقايا البطايحية التي اشتملت على بطايحي « ليل الهوى يقظان » وبطايحي « ليالي السعود ».

None

اللغة : ar


العلبة : 124 | الوثيقة : 33 ID : 5359

وثائق ذات صلة

تراقيم نوبة الذيل

تتعلّق الوثيقة بتراقيم مجموع نوبة الذيل من المالوف التونسي التي جمعتها لجنة حفظ التراث برئاسة خميّس ترنان ودوّنها محمد التريكي ونسخها الحبيب العامري بخطّه في بداية الأربعينات. اشتملت الوثيقة على استفتاح ومصدّر يليه دخول الأبيات والأبيات « دعاني الهوى» يليها دخول البطايحية فبطايحي أوّل « قد حلي الغصن » تليه فارغة البطايحية فبطايحي ثان « غرست الوداد » يليه بطايحي ثالث « قولوا للذي يعشق » يليه بطايحي رابع « يا قوم هجرني المليح » فبطايحي خامس « من النّظر قلبي انتشب » يليه بطايحي سادس « نهاري وليلي سوا » فبطايحي سابع « يقل لك زمان الأزهار » يليه بطايحي ثامن « يا قوم ابتليت بالحبّ وحدي » فبطايحي تاسع « لو أنّ لي عنكم اشتغالا » يليه بطايحي عاشر « تحيا بكم كلّ أرض تنزلون بها » فبطايحي حادي عشر « ما أشوق القلب للتّلاقي » يليه بطايحي ثاني عشر « ردّني اللّوم » فبطايحي ثالث عشر « تذكاركم عندي » يليه بطايحي رابع عشر « غزالي نفور » فبطايحي خامس عشر « ليل الهوى يقظان » يليه بطايحي سادس عشر « ليالي السّعود » ثمّ برول أوّل « خمرة الحبّ اسكرتني » يليه برول ثان « فق يا الخمّار » فبرول ثالث « أنظر إلى النواعر » يليه برول رابع « عيني وقلبي نشبني » فبرول خامس « حسنك قد اشتهر » يليه برول سادس « ما ابدع النّوار » فبرول سابع « بمهجتي تيّاه » يليه برول ثامن « قدم المسا يا مرحبا بقدومه » فبرول تاسع « يا حسن كلّ الحسن » تليه فارغة الأدراج ودرج أوّل « آش دعاني نعشق » فدرج ثان « لا تسألنّ النّسيم » يليه درج ثالث « كم لك تعذّبني » فدرج رابع « أقبلت دولة الرّضى » يليه درج خامس « باسم عن لآل » فدرج سادس « بالحق يا ليل » تليه فارغة الخفائف يليها خفيف أوّل « يا قلبي انتشب قلبي » فخفيف ثان « قد فرش الورد خدّو » يليه خفيف ثالث « نبعثلك رسالة » فخفيف رابع « تكامل البدر في وجهه » يليه خفيف خامس « ترى يا زمان الوصل » فخفيف سادس « أنتم في الدّنيا غاية مرادي » يليه خفيف سابع « بالله آش كانت ذنوبي يا مقابل » فخفيف ثامن « قم للصّبوح لا تنام » يليه خفيف تاسع « عشقتي طائلة » فخفيف عاشر « يا قمر تشرق » يليه ختم أوّل « لنا ولكم عتب » فختم ثان « بشراك يا سعد » يليه ختم ثالث « يا أهيل الحمى لقد ».

أحدث الوثيقة :

الحبيب العامري (1905 - None)

موسسيقي متكامل يحسن العزف على الكمنجة كما يحسن كتابة النوطة تتلمذ الحبيب العامري على المنوبي بوحجيلة ومحمد النيال وعلي الدرويش وانضمّ إلى جوقة الرشيدية في ربيع سنة 1935 كعازف عود عربي ثمّ اختصّ بالعزف على آلة الكمنجة بداية من أوائل الأربعينات. عيّن في اللجنة الفنّية ثمّ في لجنة حفظ التراث سنة 1941 حيث تولّى مهمّة نسخ تراقيم المالوف التي دوّنها محمد التريكي عن شيوخ الرشيديّة. شارك في تسجيلات الرشيدية الأولى لسنتي 1935 و1936 وتسجيلات نوبات المالوف لفائدة راديو وتلفزيون فرنسا سنة 1954.

الفترة : بداية من سنة 1941

اللغة : ar


العلبة : 125 | الوثيقة : 1 ID : 848