المديرون الفنّيّون

الفترة 1935-1937


محمد الأصرم (1883-1961)

ولد محمد الأصرم سنة 1883 بتونس. نشأ في بيئة محافظة حيث درس بجامع الزيتونة وتخرّج منه، وباشر مهمة عدل إشهاد. انخرط منذ صباه في الحلقات الإنشادية للطريقة القادرية وتتلمذ عن الشيخ الصادق الإسكندراني وأتقن العزف على آلتي الهرمنيوم والبيانو. وهو عضو مؤسس للرشيدية تقلّد بها عدة مهام كرئاسة اللجنة الفنية والإشراف الفنّي على الجوقة في الطور الأوّل من تأسيسها. شارك في الحفلات الأولى للرشيدية وانسحب منها في ربيع سنة 1937. توفّي في 22 فيفري 1961 بمدينة حمّام الانف.

الفترة 1937-1948


محمد التريكي (1899-1998)

ولد محمد التريكي بتونس العاصمة سنة 1899، نشأ في بيئة فنّية فقد كان جدّه من أقطاب الطريقة العيساوية وأمّا والده فقد كان شيخ حضرة وعنه حفظ جانبا كبيرا من المالوف، تعلّم التدوين الموسيقي والعزف على الكمنجة على يد أساتذة أجانب وأصبح من أبرز العازفين في النصف الأوّل من القرن العشرين، التحق بجمعية الرشيدية في ربيع سنة 1935، تولّى قيادة فرقتها الموسيقية وتدريس الموسيقى وكان من بين أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بجمع التراث وتدوينه، ويعتبر من أبرز الملحنين في تونس، حيث أثرى خزينة الموسيقى التونسية بعشرات المقطوعات الملحّنة في قوالب مختلفة (سماعيات و"مارشات" لطاقم الجيش الوطني، وأناشيد وقصائد وأغان أداها أغلب المطربين والمطربين في عصره).

الفترة 1949-1971


صالح المهدي (1925-2014)

أشرف على إدارة الموسيقى والرقص منذ تأسيس وزارة الشؤون الثقافية سنة 1961 وغادرها سنة 1983 حيث كلف بالإشراف على اللجنة الثافية الوطنية ومديرا عاما للتنشيط الثقافي حتى إحالته على التقاعد الإداري سنة 1985، ترأس الرشيدية من سنة 1965 إلى سنة 1971 وتولى قيادة فرقتها في فترات مختلفة بين 1949 و1971. عضو بعدد من المنظمات الدولية منها المجمع العربي للموسيقى والمجلس الدولي للموسيقى والمنظمة الدولية للفن الشعبي والمنظمة الدولية للتربية الموسيقية. له عدد من المؤلفات الموسيقية المنشورة في تونس وخارجها.

الفترة 1971-1973


قدور الصرارفي (1913-1977)

موسيقي من الطبقة الأولى يحسن العزف على العود الشرقي والكمنجاة والرباب ورياضي متميز تعلم الموسيقى على الإبطالي رفائيل سترينو وعلى الدرويش جح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أستاذ في الموسيقى متعدد الاختصاصات درس بالمعهد الرشيدي منذ سنة1942 (الكمنجاة والترقيم، والعودعزف الكمنجاى والرباب بتخته وقاد التخت في عدة مناسبات شارك في فرقة شباب الفن مع فتحية خيري ولما برز نجم علي الرياحي تولى إدارة تخته وضبط ألحانه بالترقيم اليوسيقي) ثم أسس فرقة الخضراء وأخيرا تولى رئاسة فرقة نجوم المنار له كتابات في الموسيقى في كثيرمن الصحف التونسية والجزائرية والفرنسية لم يقتصر إشعاع قدور الصرارفي على تونس بل تجاوزه إلى الجزائر (الإدارة الفنية لأركستر الأوبرا) وليبيا (الإذاعة) لمترجمنا ألحان شهيرة نذكر منها أغنية لا نمثلك بالشمس وموسيقى ليالي إشبيلية

الفترة 1973-1979


عبد الحميد بلعلجية (1931-2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

الفترة 1980-1984


محمد سعادة (1937-2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

الفترة 1984-1990


لطفي الوكيل (1956-)

- أستاذ تربية موسيقية وموسيقي تونسي من مواليد 27 ماي 1956. - عازف كمنجة أوّل بفرقة الرشيدية من 1980 إلى 1984. - أدار فرقة الرشيدية من 1984 إلى 1990.

الفترة 1990-1993


محمد سعادة (1937-2005)

تابع دروس المرحلة الثانوية بمعهد العلوية بتونس، درس الموسيقى بالمعهد الوطني للموسيقى فحصل على دبلوم الموسيقى العربية ودبلوم العزف على الناي، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 ثم واصل دراسته الموسيقية بفرنسا (شهادة في التأليف الموسيقي). انخرط بفرقة الرشيدية منذ شبابه، كلف بعدة مهام منها التدريس بالمعهدين الوطني والعالي للموسيقي، وترأسه مصلحة الموسيقى بالإذاعة التونسية. شارك بالعزف على الناي في فرق موسيقية عديدة وقاد فرق "المنار" و"الجيل" والإذاعة والرشيدية. قاد فرقة الرشيدية بين سنتي 1990 و1993.لحن عشرات المعزوفات والقصائد والأغاني، قدم محاضرات في تونس وبمختلف الأقطار بالعالم العربي وبأوروبا وأمريكا.

الفترة 1993-2006


عبد الحميد بلعلجية (1931-2006)

ورث الموسيقى عن عائلته ومن الشيوخ الذين تعلّم عليهم المالوف علي باناواس، الذي أدخله إلى الرشيدية سنة 1959 حيث درس على محمد التريكي، درس كذلك بالمعهد الوطني للموسيقى، نجح في مناظرة أساتذة الموسيقى نوفمبر 1957 أدار الفرقة الموسيقية التابعة إلى الإذاعة التونسية من سنة 1957 وتخلى عنها بعد خلاف مع بعض المسؤولين فيها أشرف في تلك الفترة على تسجيل أغلب نوبات المالوف التونسي. درّس الموسيقى بالرشيدية وبالمعهدين الوطني والعالي للموسيقى بتونس. أدار فرقة الرشيدية من سنة 1973 الى سنة 1979، ورجع إلى إدارتها خلال تسعينات القرن العشرين إلى تاريخ وفاته.

الفترة 2006-2010


زياد غرسة (1975-)

تعلم مبادئ الموسيقى على يد والده الطاهر غرسة ثم في المعهد الوطني للموسيقى حيث حصل على دبلوم الموسيقى العربية، أصبح من الموسيقيين الذين يجيدون أداء الموسيقى التونسية التقليدية ويحفظون جانبا هاما منها، تميز في العزق على العود "العربي" أو "التونسي" لحن عديد الأغاني في الطبوع والإيقاعات التونسية وتولى قيادة فرقة الرشيدية من سنة 2006 إلى سنة 2010.

الفترة 2011-2012


فتحي زغندة (1949-)

موسيقي تونسي ولد سنة 1949 في عائلة شهيرة بموسيقيها (نذكر في هذا المجال والده محمد وعمه الناصر) لفتحي زغندة في الموسيقى عدة وجوه وما من وجه إلا وفيه تميز فهو أستاذ وعازف كمنجاة وقائد فرقة وملحن ومؤلف في الموسيقى والعلوم الموسيقية، وله مشاركات عديدة في جميع هذه الوجوه سواء على الصعيد الوطني (درس في مختلف معاهد الموسيقى، وعزف في الأركستر السنفوني وفي فرقة الرشيدية، وقاد فرقة الشبيبة الموسيقة وفرقة المعهد الرشيدي ومن ألحانه انا أسمر وتحية إلى زرياب وموشح نم دمعي... ، ومن مؤلفاته "نقاط توقف" وهو باحث في مركز الموسيقى العربية والمتوسطسة)أو الدولي الجامعة الدولية للشبيبة الموسيقية...

الفترة 2013-


نبيل زمّيت (-)